من المتفق عليه أن تصميم الموقع الإلكتروني هو المحطة الأولى في تجربة المستخدم وهي التي تشكّل الانطباع الأول لدى الزائر، فالتصميم المبهر الناجح يجعل تجربة الزائر لا تنسي، ومجال تصميم المواقع الإلكترونية دائم التطور والتكيّف، فهو يحتاج دائماً إلى التغيير وإعادة التصور لمواكبة الاحتياجات المتطورة للعملاء، حيث يتم اختيار وتصميم كل عنصر بدقة وعناية تامة حتى يتوافق مع الاتجاهات والمتطلبات المتغيرة وسنتحدث في هذا المقال عن العناصر البصرية المبهرة في تصاميم المواقع الإلكترونية.

ما هي الهوية البصرية؟

الهوية البصرية هي الجانب البصري من العلامة التجارية، فهي أي شيء مرئي يخص العلامة التجارية كتصميم الشعار، والألوان، والصور، والخطوط، والرموز المستخدمة و الأيقونات المستخدمة لإيصال رسالة العلامة التجارية للعملاء. فتصميم الهوية البصرية يحتاج الكثير من الدقة والحذر كي تصل الرسالة بشكل صحيح ومبهر للمتلقى. لذلك يلجأ أصحاب الشركات والأعمال لمصممي الجرافيك المحترفين لتصميم شعار وهوية بصرية مميزة وواضحة تعبر عن نشاطهم التجاري بطرق إيجابية تنال إعجاب العملاء.

العناصر البصرية للموقع الإلكتروني

١. الرسومات والصور من أهم محتويات الهوية البصرية

الصور والرسومات المستخدمة يتم تصميمها من قبل مصممين مختصين باستخدام برامج وأدوات حديثة وخاصة في التصميم الجرافيكي. ويتم التصميم بعد عمل دراسة شاملة عن نوع نشاط الموقع الذي يصممون له وهدف هذا النشاط والرسالة المراد توصيلها للعميل من خلال الهوية البصرية. فهم يقومون بجمع العديد من الأفكار الإبداعية واستغلالها لخلق شعاراً لهذه الشركة أو النشاط.

٢. لوحة الألوان المستخدمة من أهم أساسيات الهوية البصرية

هذه اللوحة تمثل مجموعة الألوان التي تستخدم في تصميم العلامة التجارية ويفضل عدم استخدام أكثر من ثلاثة ألوان:

  • اللون الأساسي وهو اللون الرئيسي للعلامة التجارية
  • اللون الثانوي وهو اللون المستخدم في الخلفية
  • لون للتمييز وهو اللون الذي يستخدمه المصمم الاحترافي بعد معرفة دلالات وأهمية كل لون ومدى تناسبه لمجال النشاط الذي يصمم له

فلكل لون ودرجاته وظلاله تأثير مختلف في التأثير على المستخدم في عاطفته وتركيزه باستخدامه بدرجات مختلفة يتحكم بها المصمم.

٣. أسلوب الطباعة 

وهو شكل ونمط النص الذي تستخدمه في علامتك التجارية، كنوع الخط وحجمه وتنسيقه. فكل هذه التفاصيل لها تأثير فعال على النص في درجة وضوحه للمستخدمين. لذلك عندما يتم تصميم شعار نصي لشركة ما يجب مراعاة شكل الخط ونمطه وتنسيقه وكل تفاصيله بدقة وعناية حتى يتناسب مع رغبات الجمهور المستهدف.

٤. التصوير الفوتوغرافي

يعتبر التصوير من أهم عناصر الهوية البصرية، فالصور المصورة يتم تجميعها وتركيبها وتعديلها على نحو يناسب طبيعة الهوية البصرية، فذلك يساعد في توصيل الرسالة بشكل أكبر من التصاميم. فتصوير الأشياء والأشخاص الحقيقيين والواقعيين له تأثير ملحوظ في الناس لأنهم يحبون أن يروا أشياء حقيقية مثل تأثير المنتجات والخدمات على أشخاص عاديين مثلهم.

نصائح لتحقيق التناسق في عناصر الهوية البصرية

١. شعار العلامة البصري أو اللوجو يجب أن يكون مميزا ومعروفاً  بين الشعارات الأخرى وأن يدل على شركتك وماذا تقدم.

٢. الشعار اللفظي أو السلوجان وهو الجملة التي توضح ماذا تقدم العلامة للمستهلك من تعامله معها ومن الضروري أن تكتب بأسلوب مميز وجذاب.

٣. الدقة في اختيار مجموعات الألوان المستخدمة. حيث إن لكل لون دلالاته النفسية على العملاء والتي يجب تحرى العناية والدقة في استخدامها حسب مجال عمل الشركة. فمثلاً يعتبر اللونين الأزرق والأبيض مناسبان لشركات السفر والسياحة والمشافي وغيرها أما اللونين الأحمر والأصفر مناسبان للمطاعم أكثر.

٤. القيمة وتعتبر هي الأهم حيث كل ما سبق لن يكون له أهمية إذا لم يتم ربطه بقيمة حقيقية تقدم للمستخدم.